ويستمر استهداف المدافعات: حصيلة عام 2022 للانتهاكات ضد المدافعات عن حقوق الإنسان والنساء بالمنطقة

أثبت عام 2022 إصرار الدول والمجتمعات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على استهداف المدافعات عن حقوق الإنسان والنساء، بل وتفاقمت أنماط الانتهاكات لتشمل تجريم العمل الحقوقي والنسوي. طبقا للبيانات والأخبار التي نشرها التحالف الإقليمي خلال الإثنى عشر شهرا لعام 2022، تنوعت الانتهاكات بين التجسس الإلكتروني على المدافعات عن حقوق الإنسان في البحرين والأردن، اقتحام مؤسسات المجتمع المدني واعتقال المدافعات والقتل المتعمد للمدافعات والصحفيات في فلسطين، استمرار ارتكاب جرائم العنف الجنسي والجسدي ضد المدافعات في السودان، استمرار تجميد الأموال والأصول والمنع من السفر والحبس التعسفي والاحتياطي والتشهير وتجريم التضامن مع ضحايا وناجيات جرائم العنف الجنسي عن طريق رفع قضايا قدف وتشهير من قبل مرتكبي هذه الجرائم في مصر، ترحيل وارتكاب انتهاكات تصل لحد القتل ضد مدافعات عاملات المنازل المهاجرات في لبنان، استمرار الحوثيون في استهداف النساء والمدافعات وحبسهن وتعذيبهن بسجون الميليشيات الحوثية، لا سيما عن الاستهداف للمدافعات إلكترونيا في جميع دول المنطقة والتصيد الجنسي الإلكتروني لهن والتشهير بهن، وقتل النساء بأكثر الطرق عنفا قسوة في أغلب الدول ومنها على سبيل المثال وليس الحصر فلسطين ومصر والسودان وإيران والعراق واليمن والأردن، عقابا لهن على تقرير مصائرهن، سواء في المجال الخاص أو العام.

إن كنت مهتمة بإعطاء شهادة او بالتبيلغ، الرجاء مراسلتنا على مواقعنا في السوشال ميديا !

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشتركي في نشرتنا