#نكتب_وكأننا_سارة_حجازي

#نكتب_وكأننا_سارة_حجازي

 

 

منذ السنة الماضية، اطلقت القيّمات على التحالف أحاديث مختلفة تتوازى مع التغييرات الكبرى التي نقوم بها في التحالف والتي تتعلق في الانتقال والعمل من خارج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأيضا، التفكير في عملنا والبيئة التي نحتضنها والحركات النسوية التي نُحب أن نكون جزء منها وأن ندعمها وأن نواجه بشجاعة وحنّو المسائل الشائكة والصعبة، وإحدى تلك المسائل، غياب حوار دائم مباشر ومفتوح مع الأفراد من مجتمع الكويري والميم.عين في منطقتنا والتحالف، ورغبة التحالف في مدّ طرق تواصل مع المدافعات والمدافعين من مجتمع الميم والذين واللواتي يتشاركنّ أيضا معنا الشغف النسوي في التنظيم والعمل. بناء على هذا، بدء التحالف مع بعض الأصدقاء حوار صادقا نأمل أن نتعلم منه كيفية إبقاء التعاون والحوار والوجود الكويري في التحالف مستمرا وفي نفس الوقت في كيفية رفع الأصوات الكويرية ومن مجتمع الميم. عين في التحالف وتسليط الأضواء على النضالات المتنوعة والتي تغني نضالنا النسوي!

 بناء على الحوار، قررّ التحالف دعم الأصدقاء من المجتمع الكويري، وخصوصا أصدقاء سارة حجازي، وإحياء الذكرى الثانية لغيابها عن عالمنا وليس قلبنا وذلك من خلال تشجيع تفاعل يمتد على مدى يومين، تحت عنوان “نكتب وكأننا سارة حجازي” وحيث صمم أصدقاء ورفاقها النص التالي لدعوتنا جميعا لإحياء ذكراها. 

عرفنا سارة حجازي كمدافعة شجاعة وصادقة عن قضايا العدالة الاجتماعية، وقضايا النساء ومجتمعات ال م.ع. ولكننا عرفناها أيضاً كصديقة مخلصة، معطاءة. عرفناها حبيبة تعرف كيف تحب وكيف تغازل، ومّنا من كان سعيد الحظ بأن تكتب له- لها رسائل حب وما أجمل رسائل الحب التي كتبتها سارة لأصدقائها، لأسرتها وأحلامها! ولأن الحبّ والحق في الحب هو حلم سارة المفضل، ندعو جميع أحبائها إلى مأدبة كتابية الكترونية (أيام ١٣ و١٤ يونيو) عنوانها الحب ومهداة إلى سارة التي يكون قد مر على رحيلها في ١٤ يونيو عامين بالتمام والكمال. دعونا نكتب إلى سارة، عن سارة. دعونا نكتب وكأننا سارة. لا يهم إلى من نوجه رسائلنا طالما كان عنوان الرسالة هو الحب، إذن حتما ولابد ستصل رسائلنا إلى سارة.

 يمكن مشاركة نصوص وشعر وتغريدات وتسجيل صوتي وفيديو ورسمة وتصميم ومشاركتها مع التحالف من خلال الاستمارة وعلى أن ننشرها يومي 13 و14 يونيو 2022، مُجهّلة أو معروفة، أو نعيد نشرها وذلك في حُب سارة وتحية لمثليات وكويرات وعابرات منطقتنا بشكل عام.

 كما ندعو الجميع الى حضور مسائية نهار 14 يونيو على الزووم، وحيث نسمع الأغاني، القصائد، القصص عن سارة وعن اقواس القزح.

https://forms.gle/gBWAyBxEvBNphWdi9 الرابط

#نكتب_وكأننا_سارة_حجازي

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشتركي في نشرتنا