مصر: دعوة للتضامن مع المدون ومصمم البرامج والناشط علاء عبد الفتاح

مصر: دعوة للتضامن 

يدعو التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الإنسان بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا المجموعات والمنظمات الحقوقية والنسوية للتضامن مع الناشط والمدون ومصمم البرامج المصري علاء عبد الفتاح، الذي يستمر إضرابه الكامل عن الطعام لليوم الخامس والخمسين. بدأ علاء إضرابه الكامل عن الطعام في 2 أبريل 2022، نظرا لاستمرار حبسه لسنوات عديدة، حيث تم إصدار آخر حكم بحقه بالسجن لمدة 5 سنوات في 20 ديسمبر 2021 “لنشره أخبار كاذبة”.

علاء عبد الفتاح مواطن مصري يحمل الجنسية البريطانية ونشط سياسيا منذ الألفينات. ناصر علاء الحق في حرية الرأي والتعبير. اختبر علاء ظروف قاسية تتراوح بين الاستهداف المستمر وسوء المعاملة والتعذيب في السجون المصرية، وخضعت عائلته للاستهداف والتحرش المستمر والتشهير والسجن، بما يشمل أخته سناء سيف. بدأ علاء إضرابه الكامل عن الطعام احتجاجا ضد رفض السلطات المصرية إعطائه حقوقه الأساسية، والتي تشمل التريض والتعرض للشمس وتلقي الكتب في سجن طرة شديد الحراسة، بالإضافة لتعرضه للاعتداءات الجسدية ورفض زيارة السفارة البريطانية له. قامت عائلته بإرسال خطاب موقع من أكثر من 500 سيدة للمجلس القومي لحقوق الإنسان يطالبن بإطلاق سراحه الفوري، وقامت منابر الإعلام التابعة للدولة بعدها بشن حملة ضده ونشر أكاذيب تزعم تمتعه بكامل حقوقه وعدم إضرابه عن الطعام. تم نقل علاء لمركز وادي النطرون للإصلاح والتهذيب الجديد في 18 مايو 2022، ويستمر في إضرابه الكامل عن الطعام حتى يحصل على جميع حقوقه.

يمكنكم التضامن مع علاء عبد الفتاح من خلال مخاطبة السلطات المصرية والحكومة البريطانية والبرلمان البريطاني، وتطالبون بإطلاق سراحه الفوري، حيث سُجن علاء عبد الفتاح مما يقرب من عشرة سنوات. نحن نفهم في التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نهج الدول في استهداف المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان والناشطات والناشطين، لجعلهم عبرة لإسكات جميع أصوات المعارضة والذين يطالبون بالحق الأصيل في حرية الرأي والتعبير. نحن نؤمن كحركة أنه لا يجب على أحد مواجهة هذه الأزمة وحده، ونؤمن بقوة التضامن في رفع الظلم الذي يواجه الأصوات الشجاعة. 

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشتركي في نشرتنا