الكويت: أسقطوا جميع التهم الكيدية عن هديل بوقريص!

بيان – الإثنين 12 أبريل 2021

يدين التحالف الإقليمي للمدفعات عن حقوق الإنسان ويعرب عن قلقه البالغ تجاه التهم الكيدية والملفقة ضد المدافعة الكويتية عن حقوق الإنسان هديل بوقرقص، عضوة فريق عمل منظمة كويت واتش Kuwait Watch، والتي تم استدعائها إلى المحكمة بتاريخ 30 مايو 2021 بعد أن تحولت إلى المباحث في أكتوبر 2020، وأحيلت إلى النيابة العامة وتم التحقيق معها في التهم التالية: إساءة استخدام الهاتف، وشتم علني في مكان عام، وتشهير ضد شخص مجهول. ويتساءل التحالف الإقليمي عن مدى كيفية التشهير ضد شخص “مجهول”. والجدير بالذكر أن بوقريقص أنكرت جميع التهم الكيدية الموجهة إليها، ومع ذلك، يوجد إصرار لأخذ القضية بتهم واهية إلى المحكمة، وهو ما يؤمن التحالف أنه عقاب لها عن عملها المضني في مجال حقوق الإنسان.

تدافع بوقرقص عن مجموعة متنوعة من الحقوق وهي: حق النساء في منح الجنسية لأطفالهن وأزواجهن، ومناهضة التمييز الجنسي في القوانين، ومناهضة القوانين التمييزية التي تتعلق بالأحوال الشخصية الدينية، والحق في الأرض وحماية الشعوب الأصلية، وحقوق العمال وعاملات المنازل المهاجرين/ات، ومناهضة التعذيب والوقاية منه وإعادة التأهيل، وحرية الرأي والتعبير والتوثيق. وكذلك تنشط بوقرقص في مجال مناهضة التمييز بين الجنسين وقضية البدون وجميع حقوقهم وتشمل حقهم في الأرض والتسجيل والحصول على الجنسية، وهو ما يتسبب في استهدافها وملاحقتها قضائياً. والجدير بالذكر أن هذه الحقوق منصوص عليها في كل من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري واتفاقية حقوق الطفل.

ويطالب التحالف الإقليمي السلطات الكويتية إلى الإسقاط الفوري للتهم الموجهة ضد المدافعة عن حقوق الإنسان هديل بوقريص، والتوقف عن استخدام القوانين المطاطة وسياسات التكميم وانتهاك حقوق الإنسان لمعاقبة المدافعات المعارضات، والتوقف عن إلقاء وإلصاق تهم كيدية وواهية لا معنى لها ضد المعارضة وفتح السبيل أمامهن للدفاع عن الحقوق والحريات. كما يحمل التحالف الإقليمي السلطات الكويتية المسؤولية النفسية والجسدي لبوقريص.

 

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشتركي في نشرتنا