تنبيه: اعتقال المدافعة عن حقوق الإنسان الفلسطينية ختام سعافين

تنبيه: 

اعتقلت القوات الإسرائيلية، صباح اليوم في ٢ نوفمبر ٢٠٢٠، المدافعة عن حقوق الإنسان ورئيسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية وعضو الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ختام سعافين. 

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها استهداف المدافعة ختام سعافين. ففي ٢٠١٧، تعرضت ختام سعافين للاعتقال الإداري ورفضت المحكمة طلب المحامي باستئناف القرار الذي رأى بأنه لا توجد أي أدلة تثبت أي من التهم الملبوسة الموجهة ضد المدافعة ختام، مما يجعل اعتقالها تعسفيا وغير مبرر. تذرعت المحكمة بأن التحقيق مع سعافين لم يكن كافيا، بالرغم من أن القاضي لم يتطرق إلى أية من الحقائق الموجودة ولم يعطِ للمدافعة الحق بالدفاع عن نفسها أمام هذه الشبهات.

أن اعتقال ختام سعافين ومداهمة منزلها هو إثبات على استهداف الناشطات والمدافعات عن حقوق الإنسان، ويأتي اعتقالها ضمن استهداف الحركة النسوية والطلابية بشكل خاص. كما أن اعتقالها  جريمة وانتهاك واضح للإعلان العالمي لحقوق الإنسان والإعلان العالمي لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان. كما أنه يأتي ضمن السياسة الممنهجة التي تمارسها قوات الاحتلال بحق القيادات السياسية والمدافعين والمدافعات و الناشطات والناشطين الحقوقيين والمدنيين في المجتمع الفلسطيني واستهدافهم بشكل مستمر. 

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشتركي في نشرتنا