السلطات التونسية تعتقل المدافعة عن حقوق الإنسان ميساء الوسلاتي وشقيقها

قامت السلطات التونسية في ٤ أيلول/سبتمبر بإيقاف المدافعة عن حقوق الإنسان ميساء الوسلاتي، بثكنة بوشوشة، على خلفية توثيقها بهاتفها عملية اعتداء شرطي على مواطن، أثناء احتجاج أمام مركز الشرطة بجبل الجلود.

وأكدت المدافعة ميساء الوسلاتي، في تدوينة لها، أنها تعرضت للإيقاف والاعتداء بالعنف رفقة شقيقها القاصر، من قبل عناصر الشرطة بمركز جبل جلود.  وقد علمت العفو الدولية في وقت لاحق، بأنه قد تم نقل ميساء مع شقيقها إلى مركز اعتقال بوشوشة حيث لم يتم توجيه أي اتهام قانوني لهما حتى هذه اللحظة.

تتمسك السلطات التونسية بسياسة الترهيب بحق المدافعات عن حقوق الإنسان وما زالت مستمرة بالاعتقالات التعسفية من أجل اخفاء حقيقة الانتهاكات المرتكبة بحق المحتجين والمحتجات في الاعتصامات الحالية.

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشتركي في نشرتنا