السعودية: المدافعة عن حقوق الإنسان لجين الهذلول ترفض عرضا بالإفراج مقابل إنكار تعرضها للتعذيب

قالت أسرة المدافعة عن حقوق الإنسان لجين الهذلول يوم الثلاثاء في ١٣ آب/أغسطس، إنها رفضت عرضا بالإفراج عنها مقابل بيان مصور بالفيديو تنفي فيه تقارير عن تعرضها للتعذيب أثناء احتجازها.

وقال وليد الهذلول، شقيق لجين، عبر صفحته على تويتر أن ضابط أمن الدولة طلب من لجين أن توقع على وثيقة تؤكد فيها على ظهورها في فيديو ينكر التعذيب؛ عندها، مزقت لجين الورقة ورفضت.

 

تحاول السلطات السعودية أن تلمع صورتها بشكل مستمر وبشتى الطرق، وتبين ذلك من خلال تعيين سفيرة لأول مرة ومن بعد ذلك التعديلات التي أجرتها على نظام ولاية الرجل على المرأة؛ وهو انتصار للمدافعات اللاتي ما زلن خلف القضبان في السعودية.

واليوم تحاول السلطات السعودية تحسين وضعها من خلال اقتراح الإفراج عن لجين الهذلول نقابل إنكار تعرضها للتعذيب.

 

يتضامن التحالف الإقليمي مع المدافعة عن حقوق الإنسان لجين الهذلول وكل المدافعات عن حقوق الإنسان في السعودية اللاتي ما زلن خلف القضبان بسبب نضالاتهن، ويؤكد التحالف الإقليمي أن العالم كله يتابع ويشاهد التطورات في السعودية وسيستمر بمطالبه الأساسية وهي: الإفراج عن كل المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان وإحقاق العدالة للناجيات والناجين من التعذيب.

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشتركي في نشرتنا