مصر: أفرجت السلطات عن ملك الكاشف بعد أشهر من الاعتقال

أكدت هدى نصر الله محامية ملك الكاشف تنفيذ أمر إخلاء السبيل في ساعة مبكرة من صباح يوم الثلاثاء في ١٦ يوليو ٢٠١٩.

وقررت نيابة أمن الدولة إخلاء سبيل المدافعة ملك  بضمان محل إقامتها على ذمة التحقيقات التي تجري معها، وتم تنفيذ أمر إطلاق سراحها من قسم شرطة الهرم جنوبي العاصمة المصرية.

وجاء قرار السلطات المصرية بعد ثلاثة أسابيع من تقدم 33 منظمة معنية بحقوق الإنسان بالتماس لمقرري الأمم المتحدة وأعضاء البرلمان الأوروبي، وممثلي البرلمانات الوطنية في الاتحاد الأوروبي، يدعو إلى التدخل العاجل والتواصل مع السلطات المصرية للإفراج عن ملك الكاشف.

اعتُقلت الناشطةُ النسوية ملك الكاشف فجر يوم الأربعاء الماضي الواقع في 6 آذار مارس 2019. وملك عابرةُ جنسٍ وناشطةٌ في مجالِ التعدديةِ الجنسية والجندريةِ في مصر والعالم العربي. ووفقاً لوكيلها، أُلقيَ القبضُ عليها من منزلها مِنْ قِبلِ أفرادِ الأمن الوطني، وحُددَ مكانُ اعتقالِها بعدَ إختفاءٍ لمدة 24 ساعة، ثم ظهرت في أمنِ الدولة يوم 7 آذار/ مارس، وبعدها تم إخفاؤها مجدداً قبل التأكدِ من وجودِها في قسمِ الهرم في زنزانةٍ فردية  يوم 10 آذار/مارس 2019. ومددت نيابةُ أمن الدولة حجزها 15 يوماً إضافياً؛  وقد وُجهت إليها التهم التالية، دعمُ منُظمةٍ إرهابية، وسوءُ استعمالِ مواقعِ التواصل الاجتماعي في التحريضِ على جرائمَ يعاقب عليها القانون. وحُدد يوم 19 آذار/مارس  2019  للنظرِ في قضيتها واحتمالِ تمديدِ حجزِها.وقد وثقت المفوضية المصرية للحقوق والحريات شهادة ملك بأنها تعرضت للفحص الشرجي القسري والتحرش الجنسي أمس بأحد المستشفيات الحكومية، من ما يُشكل تعديا على كرامة ملك الإنسانية.

ومن ثم نقلت السلطات ملك إلى سجن طرة للرجال ووضعتها في سجن انفرادي في ظل ظروف قاسية. واستمرت نيابة أمن الدولة العليا بتجديد الحبس الاحتياطي لملك بشكل مستمر طوال فترة حبسها.

إن التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يرحب بالافراج عن المدافعة ملك الكاشف ويتضامن معها بشكل مطلق!

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشتركي في نشرتنا