بيان التحالف الإقليمي بشأن فض الاعتصام في السودان

قامت قوات الدعم السريع وقوات الميليشيا التابعة للمجلس العسكري في السودان، اليوم في 3 من يونيو 2019، في مهاجمة الاعتصام العام والمفتوح والمعروف باسم اعتصام القيادة العامة، والذي يتجمّع فيه الآلاف من المعتصمين والمعتصمات بشكل سلمي منذ السادس من أبريل 2019 وذلك للمطالبة بانتقال السلطة إلى هيئة مدنية لا عسكرية.

تمّت مهاجمة الاعتصام عند الساعة الرابعة من فجر اليوم، وقد استخدمت القوات العسكرية الرصاص الحي وقتلت حتى الساعة 21 شخصا بحسب لجنة الأطباء المركزية، وبحيث وثِّق استشهاد 16 شخص في مختلف مناطق الخرطوم، ووثٍّق استشهاد خمسة أشخاص في منطقة أم درمان التي تشهد حراكا واسعا منذ الصباح وذلك بسبب الهجوم على الاعتصام العام وفضّه بالقوة. كما أصيب حتى الساعة 13 مدافعة حقوق الإنسان واعتقلت العديد منهن وذلك حسب توثيق عضوات التحالف الإقليمي.

لم يوضّح المجلس العسكري حتى الساعة الأسباب التي دفعته إلى الهجوم على الاعتصام، وقد نقلت قناة سكاي نيوز ارابيا خبرا غير معروف المصدر يزعم أن الهجوم كان بسبب “تنظيف منطقة كولمبيا” ولكنه كان في الحقيقة فض شامل للاعتصام. يأتي الهجوم بعد أيام من إعلان الإضراب العام في السودان في أيام 28 و27 مايو والذي دعيت اليه مختلف القوى المدنية في السودان كردّ على رفض المجلس العسكري بتكوين هيئة مدنية انتقالية للحكم في السودان.

حتى الساعة، لا يزال العنف ضد المتظاهرين والمتظاهرات مستمرا في مختلف مناطق الخرطوم، كما حذّر تجمع المهنيين في السودان عن نية المجلس عسكري بقطع الإنترنت والاتصالات عن السودان في الساعات المقبلة.

 يناشد التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كل من: الفرق العاملة في الصليب الأحمر الدولي والموجودة حاليا في السودان، كما يناشد فريق أطباء بلاحدود بالتدخل المختص والإنساني وتقديم كافّة الخدمات الطبية للجرحى وتقديم الإسعافات الضرورية والمباشرة في توثيق الإصابات والانتهاكات بسبب توارد أنباء عن مداهمات للمستشفيات والمنازل. كما يلتفت التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الى الخبير المستقل عن وضع حقوق الإنسان بالسودان بالأمم المتحدةوهيئات الأمم المتحدة الموجودة في السودان ويحثّهم على التواصل مع هيئات القوى المدنية بهدف حمايتهم من عنف القوى العسكرية.

يتوجه التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الإنسان بمطلق التضامن مع عضواته في السودان، ويحييهن على جهودهن في التوثيق ومناهضة عنف القوى العسكرية والعمل على حماية المتظاهرات والمتظاهرين. عاش نضالكن يُزهر في تحالفنا أملا. عاش نضال المدافعات عن حقوق الإنسان في السودان!

1 Comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشتركي في نشرتنا