السودان: محكمة الطوارئ السودانية تحكم بسجن المدافعة مريم الصادق أسبوع

في 10 مارس 2019 اعتقلت السلطات السودانية المدافعة عن الإنسان مريم المهدي الصادق من أمام دار حزب الأمة في أم درمان بالتزامن مع انطلاق تظاهرة نحو البرلمان احتجاجا على قانون الطوارئ الذي صدر في فبراير الماضي.

وقضت محكمة الطوارئ السودانية بسجن المدافعة مريم أسبوع مع دفع غرامة مالية قدرها 2000 جنيه إلا أنها رفضت دفع الغرامة.

كما كانت قد أصدرت محكمة الطوارئ حكمًا بالسجن و20 جلدة بحق 9 مدافعات عن حقوق الإنسان إلا أن محكمة الاستئناف ألغت القرار وأطلقت سراحهن في 12 مارس 2019.

ومريم الصادق مدافعة بارزة عن حقوق الإنسان في السودان ويتم استهدافها بشكل مستمر حيث اعتقلت أكثر من 10 مرات خلال السنوات السابقة. كما تكرمت من قبل منظمة الصداقة الدولية.

إن محكمة الطوارئ السودانية قد تصدر الكثير من الأحكام التعسفية التي قد تعرقل عمل المدافعات عن حقوق الإنسان وتعرضهن لخطر التعذيب من خلال عقوبة الجلد وغيرها من الأحكام الظالمة بحقهن.

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.