بيان هيومان رايتس واتش : يجب الافراج عن ليال الكياجي و

وقفت مخابرات الجيش الكياجي بعد أن نشر الموقع الإخباري المحلي “ناو نيوز” مقالا عن امرأة استعملت الاسم المستعار “قمر”، زعمت تعرضها للتعذيب أثناء احتجازها بوزارة الدفاع عام 2013، وأنها تعرضت بعد ذلك للاغتصاب من قبل عناصر الجيش في مركز الاحتجاز العسكري في الريحانية. أصدر الجيش اللبناني بيانا في اليوم التالي أوضح أن “قمر” هي الكياجي وزعم أنها اعترفت بالكذب بشأن اغتصابها “لكسب العطف، وتأمين فرصة عمل”. ذكر الجيش أنه أحال قضيتها إلى “الجهات القضائية المختصة”. يعكف قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا على التحقيق معها في تهم الافتراء، وهي جريمة بموجب قانون العقوبات اللبناني. بعد توقيف الكياجي في 21 سبتمبر/أيلول، نقلت إلى وزارة الدفاع. وفي 23 سبتمبر/أيلول أحيلت إلى سجن بربر الخازن للنساء في بيروت، وما زالت محتجزة هناك.

قابلت هيومن رايتس ووتش الكياجي في محبسها يوم 9 أكتوبر/تشرين الأول. قالت إن بعد القبض عليها في سبتمبر/أيلول ضغط عليها المحققون العسكريون في وزارة الدفاع لتسحب اتهامات الاغتصاب التي تناقلتها وسائل إعلام محلية…

المصدر: هيومان راتس واتش 

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشتركي في نشرتنا