نداءٌ للتضامنِ مع المُدافعاتِ النوبياتِ والمطالبة بإطلاقِ المعتقلينَ النوبيين!

نداءٌ للتضامنِ مع المُدافعاتِ النوبياتِ والمطالبة بإطلاقِ المعتقلينَ النوبيين!

 

 

 

 

 

يوم الأحد في الثالث من أيلول (سبتمبر) 2017، نظمَ العديدُ من النوبيين/ات تظاهرةً غنائيةً سلميةً في أسوان، مطالبين/ات بحقِهم/ن الدستوري في العودةِ إلى أراضيهم الأصلية قرب السدِ العالي في أسوان، وهو حقٌ مضمونٌ في المادة 236 من الدستور المصري لعام 2014. غير أن القوى الأمنيةَ فرَّقت التظاهرةَ السلمية بالعنف وشنَّت حملةً من الاعتقالاتِ الجماعية والعشوائية مُحتجِزةً أكثرَ من 24 متظاهر/ة حُكِمَ عليهم/ن بالمشاركة في “اعتصامٍ غير شرعي” و”تسكيرِ الطرقِ العامة”.

 

 

بناء على المعطيات المذكورة أعلاه، أعلنت مدافعات عن حقوق الإنسان ونسويات نوبيات إضرابهن عن الطعام إعتراضا على اعتقال السلطات المصرية لـ 24 متظاهراً سلمياً نوبياً، مؤمنات بحقهن في التظاهر لادانة التهجير القسري وللتنديد بسياسات القمع التي تنتهجها الحكومة ضد النوبيين، ومن بين المضربات عن الطعام، المدافعة النسوية البارزة سهام عثمان، وهي أولُ إمرأةٍ مرشحة لرئاسة “الاتحاد النوبي العام”، بعد سنواتٍ من المطالبة بحقِ النساءِ النوبيات في المشاركةِ في الفضاءِ السياسي المحلي العام، كما أنها كانت أولَ نائبةِ رئيسٍ لـ”الاتحاد النوبي العام”. وقد أسست “جنوبيةٌ حرةٌ للتنمية” عام 2011، وهو تجمعٌ نسوي يهدُف إلى تقويةِ المرأة النوبية، والتجمع عضوٌ في “التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”. والعشري مدافعةٌ نوبيةٌ عملت على المطالبةِ بحقِ النوبيين في أراضيهم لمدة طويلة، وترشحت للانتخاباتِ البرلمانية المصرية عام 2015.. كما أصدرت المدافعات بيان يمكنكم قراءته هنا: https://goo.gl/9Md8zM

 

 

 

 

بناء على المعطياتِ المذكورةِ أعلاه، ومن أجلِ حمايةِ المدافعات النوبيات ودعمِ عملِهن الشجاع، يعتمدُ “التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” على مساعدةِ المنظماتِ والجمعيات الدولية، كما يُذَّكِرُ التحالفُ السلطاتِ المصريةَ بأنها صادقت على العهدِ الدولي للحقوق الإقتصادية والاجتماعية والثقافية في 14 كانون الأول (ديسمبر) 1982 الذي يسلط الضوء على حقِ الاعترافِ بالجماعاتِ الثقافية المختلفة، مما يعني أنه على مصر الاعترافُ بحقوق النوبيين/ات ونضالِهم من أجل استرجاع اراضيهم. ويطلب منكم العمل على:

 

-التواصلِ مع سفاراتِ متعددةٍ بشأنِ الوضع الحالي، خاصةً السفارة المصرية، للضغطِ على السلطاتِ المصرية لإطلاقِ المحتجزين السلميين وإلغاءِ أمر الضبطِ والإحضارِ الصادرِ بحق المدافعة سهام عثمان.

-المشاركةِ في كتابةِ بيانٍ لإدانةِ الهجومِ العنيفِ والشرس على المتظاهرين/ات السلميين/ات ودعمِ المدافعة سهام عثمان.

 

-التواصلِ مع الاتحاد الاوروبي وأخدِ كل الاجراءاتِ اللازمةِ لحمايةِ سهام عثمان من أيِ اعتداءٍ مستقبلي.

 

– التوقيع على العريضة: https://goo.gl/NGX6V9

-استخدامِ وسائلِ التواصلِ الاجتماعيِ لدعم المدافعين/ات النوبيين/ات من خلال استخدامِ هذين الوسمين :

 

#الحرية_لمعتقلين_النوبة

#الحرية_لمعتلقي_الدفوف

 

Share

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*