مصر تمنع حرية الرأي والتعبير ! بيان للإفراج الفوري عن المدافعة عن حقوق الإنسان إسراء فهيد وجميع المدافعين !

مصر تمنع حرية الرأي والتعبير !

بيان للإفراج الفوري عن المدافعة عن حقوق الإنسان إسراء فهيد وجميع المدافعين !

 قامت قوات الامن في  محافظة بورسعيد في مصر، بإلقاء القبض على المدافعة إسراء فهيد، عضوة التحالف الاقليمي للمدافعات عن حقوق الانسان في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا، وذلك عقب ممارستها لحقها في التعبير عن رأيها في ابرام مصر لإتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية ، وقد تم القاء القبض على اسراء فهيد في فجر الخميس الواقع في 15 يونيو 2017  وحيث تم عرض المدافعة عن حقوق الانسان اسراء فهيد  على النيابة والتي قررت توجيه التهم التالية لها: ” التحريض على التظاهر والاخلال بالامن العام والنظام العام وتعطيل الانتاج وتعطيل مصالح المواطنين والحيلولة دون ممارستهم  والتأثير على المرافق العامة وقطع الطرق والمواصلات وتعطيل حركة المرور والاعتداء على الارواح والممتلكات العامة والخاصة وتعريضها للخطر”. كما تم تمديد مدة الحبس اربعة ايام إضافية.

أن إسراء فهيد من المدافعات عن حقوق الانسان في مصر، والتي عملت لسنوات طويلة في مجالات التنمية المحلية في بور سعيد والانخراط في مختلف المبادرات التي تعنى بحقوق المرأة وحقوق الانسان، بالاضافة الى إنخراطها في مختلف المبادرات ضمن التحالف الاقليمي للمدافعات عن حقوق الانسان في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا والتي تتطوع فيه اسراء وتقدم الكثير من خبراتها لدعم المدافعات في ارجاء المنطقة.  أن اسراء فهيد، من الاصوات النسائية الشابة والشجاعة والتي تمثل دور الشابات والشبان من المحافظات المصرية في النهوض بمجتمعهم المحلي.

تم القاء القبض على إسراء فهيد ضمن حملة الاعتقالات المتعلقة برافضي إتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية، وهي لم  تمارس سوى حقها في حرية التعبير التي ينص عليها ويكفلها الدستور المصري، ولا نفهم اعتقالها والقاء القبض عليها الا في سياق حملة الاعتقالات التي تهدف الى اسكات جميع المدافعين والمدافعات عن حقوق الانسان في مصر، والعمل تجريم الحق في التعبير عن الرأي او حتى الاعتراض على سياسات او قرارات تتخذها السلطات وهذا لا يؤسس الا لحكم غير رشيد و ويعد انتهاكاً  للحقوق الاساسيه للمواطنين. إن التهم التي تم توجيهها الى اسراء فهيد لا يمكن التعامل معها سوى على انها تهم كيدية عقابا لها.

إن التحالف الاقليمي للمدافعات عن حقوق الانسان في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا يطالب السلطات المصرية بالافراج فورا عن اسراء فهيد والمدافعين عن حقوق الانسان في مصر منمن تم القبض عليهم  والعمل على احترام حرية اسراء والاخرون في حرية التعبير السلمية.

Share

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*