العالم يقف مع عزة سليمان ومزن حسن! أقفلوا القضية 173 الان!

إن التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الانسان في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا يدق ناقوس الخطر على خلفية الاجراءات الأخيرة  ضد مزن حسن، مستشارة التحالف والمحامية عزّة سليمان عضو اللجنة التنفيذية في التحالف ، اللتان تعتبران من  المدافعات  المحتفى بهن على الصعيد الدولي و الاقليمي ومن المدافعات الشهيرات بالتزامهن بقضايا حقوق المراة في الحركة النسوية المصرية و العربية .

ففي 12 من ديسمبر 2016،  طلب قاضي التحقيق تجميد الحسابات البنكية لمزن حسن ومؤسسة نظرة وذلك في محكمة العباسية ،حيث اكتشف ذلك فريق الدفاع الذي كان حاضرا  في جلسة خاصة لطلب في الحكم بتجميد حسابات المحامية عزة سليمان وشركة المحاماة الخاصة بها.  هذا وقد تأجلت الجلسة الثانية  الى 14 من ديسمبر 2016 وذلك لمراجعة الاوراق وتقديمها، وسوف تضمن الجلسة  النطق بالحكم في ملف المحامية عزّة سليمان وشركة المحاماة الخاصة بها.

إن التحالف الاقليمي للمدافعات عن حقوق الانسان في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا يدعو المجتمع الدولي والاقليمي الى الاستجابة بسرعة  من خلال نشر رسائل التضامن مع مزن حسن وعزة سليمان وإدانة الانتهاكات اللاتي تتعرضن لها ولا سيما أن مصر تشهد  موجة من القمع غير المسبوقة  تطال  خاصة المدافعات عن حقوق الانسان على غرار  مزن حسن وعزة سليمان واللواتي كن قد ساعدن سابقا ، الدولة المصرية في تحسين  خططها الاسترتجية وسياستها الخاصة بإنهاء العنف المبني على النوع الاحتماعي ( الجندر).

ان هذا الهجوم على مزن حسن وعزة سليمان وغيرهم من المدافعين عن حقوق الانسان يأتي في سياق القضية رقم 173 والمعروفة بقضية التمويل الاجنبي للجمعيات المحلية، والتي لا تقوم فقط بغلق المجتمع المدني والمجال العام، بل تقوم ايضا بتشويه سمعة كل من يعمل في مجال في حقوق الانسان و التعامل معه كأنه صاحب جرم .

إن هذه  الاجراءات التي تتبعها الحكومة المصرية منذ فترة تجاه نشطاء المجتمع المدني ، تمر مرور الكرام دون  أن تعرف اي ضغط  أومحاولة  جادة لايقافها و في حال ما استمر هذا التجاهل سوف تتنشر السياسات المصرية في المنطقة كنموذج جديد للدول الاخرى لأتباعه.

و إننا في هذا البيان  ندعو السلطات المصرية الى اقفال القضية رقم 173 والسماح للمجتمع المدني  بمصر بإستئناف عمله و مهامه التي تصب أولا لصالح الدولة المصرية وتساهم في إشعاع صورة مصر بين دول العالم . كما  أننا نحث مجلس الامم المتحدة الخاص بحقوق الانسان للاستدراك ما يحصل في مصر والاستجابة له وحماية المدافعات عن حقوق الانسان.

و في نفس الإطار ، يدعو التحالف  كافة الجمعيات الحقوقية المحلية والاقليمية والعالمية الى التواصل وبسرعة مع السلطات المصرية  من خلال وزراة الخارجية وحثها  على التوقف عن استهداف المدافعات عن حقوق الانسان  لتعلم السلطات المصرية ان العالم يتابع ما يحدث في مصر ويساند  المدافعات عن حقوق الإنسان مزن حسن وعزّة سليمان.

Share

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*